النيزك

النيزك

السماء هي الحدود

 مؤسسة النيزك هي مؤسسة علمية فلسطينية ومقدسية الأصل، تعد النيزك مؤسسة غير ربحية وغير فئوية مختصة في التعليم والإرشاد والبحث في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة وغيرها، ولقطاعات مختلفة من المجتمع. تعتمد النيزك وسائل فريدة ومبتكرة، تحفز المتعلم على الخوض في المعرفة بطريقة شيقة يكون فيها المتعلم شريكاً وليس متلقياً ويكتشف بنفسه من خلال التفاعل العملي أدق التفاصيل.

تغرس النيزك المهارات العلمية والفكرية في نفس الفرد حتى تتأصل، وحتى تغدو منهجية التفكير العلمي عادة يمارسها الشخص في حياته اليومية. تعتمد النيزك على أدوات ومنهجية التفكير العلمي في توجيه الفرد لأن اكتساب مهارات التفكير وربطها بالمعرفة العلمية والتقنية الحقيقية هي الطريقة الصحيحة لمواجهة التحديات في المسيرة نحو الإمتياز، وبذلك يصبح الإنسان نبراساً يضيء مشعل التقدم في بيئته الصغيرة ويساهم في مسيرة بناء المجتمع الحديث.

تعتمد مؤسسة النيزك في عملها على مجموعة من البرامج التي تطبق في إطار سنوي وتعنى بفئات عمرية مختلفة يندرج ضمنها برنامج صنع في فلسطين، برنامج حاضنات الطلبة الموهوبين/ات، برنامج الباحث الصغير، المخيمات الصيفية العلمية، برامج الريادة العلمية والتكنولوجية لطلبة المدارس. كما تعتمد على مجموعة من المشاريع التي تكمَل عمل البرامج في إيصال رسالة العلم والمعرفة لكافة فئات المجتمع أينما كان. ويقوم على عمل المؤسسة طاقم من الاختصاصيين/ات في مجالات علمية مختلفة تجمعهم مهارات وخبرات فريدة من نوعها، فهي تشمل العلوم التطبيقية والهندسة بأنواعها بالإضافه إلى اختصاصيين/ات في العمل المجتمعي والإرشاد النفسي والتربوي. وتغطي برامج ومشاريع النيزك جميع المناطق من خلال مكاتبها في القدس ورام الله وغزة ونابلس، ومن خلال شبكة المنسقين المنتشرين في جميع محافظات الوطن.

بيت العلوم – دار سعادة للعلوم والتكنولوجيا

كرست مؤسسة النيزك للتعليم المساند والإبداع العلمي منذ بداية تأسيسها جميع جهودها لإنشاء مسيرة تغيير ممنهج ومستدام في المجتمع الفلسطيني، واعتمدت في ذلك قطاعات تعليم العلوم والتكنولوجيا والتفكير الناقد والمنطقي، الريادة العلمية والتكنولوجية، والتغيير المجتمعي القائم على أساسيات البحث العلمي.

ولتحقيق أهدافها، عملت المؤسسة من خلال سلسلة متتابعة من البرامج التي تحتضن المواهب العلمية في سن مبكرة وصولاً بهم إلى مرحلة متقدمة من الابتكار والانتاج العلمي والتكنولوجي الإبداعي.
جاءت فكرة انشاء أول دار للعلوم والتكنولوجيا في فلسطين كخطوة اساسية تبادر اليها مؤسسة النيزك لمواصلة التشجيع على تعلم وتعليم العلوم والتكنولوجيا في المجتمع الفلسطيني، وكتكثيف حتمي لجهودها في توفير المعرفة العلمية والتكنولوجية الحديثة بأسلوب عملي وتفاعلي، وبالرغم من هذا الإنجاز النوعي المتمثل بتأسيس دار العلوم والتكنولوجيا، إلا أنه يعد محطة تقف المؤسسة عندها في رحلة الوصول إلى حلمها في إنشاء أول متحف للعلوم والتكنولوجيا في فلسطين.

تحتفل مؤسسة النيزك في العام 2013 بعشرة أعوام على تأسيسها بافتتاح دار سعادة للعلوم والتكنولوجيا، آملة أن تكون الدار مقصداً لكل الراغبين بالحصول على المعرفة بطرق تفاعلية وغير تقليدية، آملة أيضاً أن تستطيع من خلال الدار طرح نموذج حي يربط بين العلوم والتكنولوجيا من جهة وتفاصيل الحياة اليومية من الجهة الاخرى.

 




السماء هي الحدود